القائد العام لقسد يدعو إلى تدويل قضية الآلاف من معتقلي داعش لدى قسد

قال القائد العام لقوات سوريا الديمقراطية الجنرال مظلوم عبدي  لايمكن حل قضية الآلاف من معتقلي داعش لدى قوات سوريا الديمقراطية في شمال وشرق سوريا.

اكد قائد قوات سوريا الديمقراطية مظلوم عبدي، اليوم الاحد، ان قضية 12 الف معتقل من عناصر تنظيم داعش، لا يمكن أن تحل إلا على طاولة الامم المتحدة.

وجاء ذلك في تغريدة له في موقع تويتر يوم الأحد وطالعتها فدنك نيوز وقال فيها “لايمكن حل قضية 12 الف من معتقلي داعش لدينا إلا في جنيف وعلى طاولة الأمم المتحدة، وتقرير مصيرهم ضمن التسوية السياسية في سوريا برعاية الأمم المتحدة في جنيف”.

وتأتي تغريدة عبدي بالتزامن مع توضيحات وزير الخارجية الفرنسية جان ايف لودريان الذي أكد  أن محاكمة مقاتلي داعش الأجانب الذين تحتجزهم قوات قسد، في سوريا  غير ممكنة,و إن مصير هؤلاء الدواعش بات ضمن التسوية السياسية في سوريا برعاية الأمم المتحدة، والتي بدأت ببطء شديد في جنيف بهدف التوصل الى خارطة طريق للسلام في هذا البلد، مضيفاً  “عندما يحين موعد التسوية السياسية، فإن قضية محاكمتهم ستطرح من دون شك”.

 

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: