الفورين بوليسي الأمريكية : تصرّفات تركيا في الشمال السوري يخلق خللاً بالتوازن العرقي هناك

أبدى خبراء ومسؤولون أمريكيون قلقهم حيال توطين أعداد كبيرة من اللاجئين الذين ليسوا أصلاً من شمال وشرق سوريا، وفقاً للمجلة .

وأشارت المجلة إلى أن ذلك سيُحدث خللاً بالتوازن العرقي الحسّاس في المنطقة، فضلاً عن إثارة مخاوف من تطهير عرقي ضد الكُرد.

ولفتت المجلة إلى أنه وبعد اتفاق “وقف إطلاق النار”، يعيش سكان مدينتي سري كانيه “رأس العين” وكري سبي ” تل أبيض ” المحتلتان من قبل تركيا و الفصائل المسلحة التابعة لها ، بشكل يومي الخوف من الاعتداء والإرهاب والنهب.

وتُشير المعلومات المُقدّمة للمجلة إلى أن الأشخاص الذين يتم إعادة توطينهم في المنطقة حالياً، هم إلى حد كبير عائلات الفصائل المدعومة من تركيا والمنضوية تحت مسمى ” الجيش الوطني “، والذين ينتمون أصلاً إلى أماكن أخرى في سوريا وهم بالأساس من العرب والتركمان.

قسم التحرير: سامر الرنتيسي

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: