وقال قائد قوات الجيش في المنطقة فيلمون تان

إن 17 جنديا أصيبوا عندما أحاط مئات الجنود بمنطقة غابات واسعة في مدينة باتيكول الجبلية في مقاطعة سولو، الجمعة، واشتبكوا مع مجموعات متفرقة من حوالي 100 مسلح.

وأوضح تان أن من بين قتلى المسلحين الأحد عشر أماه ماس، قائد مقطوع الذراعين، متورط في عمليات خطف وطلب فدية، بما في ذلك لسياح أوروبيين.

وأمر الرئيس رودريغو دوتيري قواته بالسعي إلى تدمير المقاتلين في قواعدهم في الغابات، بعد قيام المتطرفين بقطع رأس مراهق فلبيني اختطف الشهر الماضي.