الفصائل الموالية لتركيا من الارتزاق إلى تجارة الأعضاء البشرية… والضحية طفلة عمرها تسع سنوات في “سري كانيه”

لم تكتفي الفصائل الموالية لتركيا التي تحتل “سري كانيه” بعمليات السلب والنهب لممتلكات المدنيين والقيام بأعمال الخطف والقتل والابتزاز بل تعدى أعمالهم البشعة جميع القوانين والدساتير الدولية

فقد أقدم مجموعة “حمزة شاكر” التابع لفصيل السلطان مراد المرتزق لدى الاحتلال التركي بقتل الطفلة “ريماس محمـد” وهي في الربيع التاسع من عمرها وتم سرقة أعضائها الداخلية بعد دخولها المشافي التركية ثم سلمت جثتها إلى أهلها وتنتمي الطفلة  لعشيرة “الموالي” في مدينة رأس العين “سري كانه” الواقعة في محافظة الحسكة شمال شرق سوريا

كما قام مجموعة ابو مرعي سلطان المرتزقة هي الأخرى عند الاحتلال التركي بمشاركة جماعة “شاكر” في الهجوم على عشيرة الموالي

وتعمد الفصائل المرتزقة لدى تركيا سرقة ونهب ممتلكات المواطنين وتمارس بحقهم ابشع وسائل العنف والقمع بهدف تهجيرهم والاستيلاء على ممتلكاتهم ومنازلهم وسط صمت دولي أمام هذه الأعمال الإرهابية التي تتم بإشراف تركي كامل

تقرير: ماهر العلي

اترك رد

error: نشكر زيارتك لوكالة صدى الواقع السوري , يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: