الفصائل المرتزقة الموالية لتركيا يخطفون عدداً من الأهالي في ريف سريه كانيه” (راس العين )

يستمر الفصائل المرتزقة الموالية للاحتلال التركي ممارساتهم الإرهابية في مناطق انتشارهم واعتدوا على أهالي قرية لوذي بمنطقة رأس العين بريف الحسكة الشمالي الغربي بعد محاولة سكان القرية منعهم من سرقة مساعدات إنسانية.

وحسب المعلومات التي حصلت عليها وكالة صدى الواقع السوريVEDENG NEWS فإن هؤلاء المرتزقة اعتدوا بالضرب على الأهالي وخاصة النساء والكبار بالسن في قرية لوذي بريف رأس العين الشرقي وذلك بعد محاولة الأهالي منع تلك المرتزقة من السرقة وبقوة السلاح مساعدات إنسانية مقدمة من المنظمات عابرة للحدود.

وحسب تلك المعلومات فأن المرتزقة قاموا بحملة مداهمات لبيوت المدنيين واختطفوا 10 مدنيين واقتادوهم إلى جهة مجهولة بالإضافة إلى قيامهم بوضع عدة حواجز بغية سلب المواطنين بقوة السلاح ما يملكونه من مال أو ذهب وابتزازهم أثناء عبورهم الحواجز.

كما أقدمت مجموعات أخرى من مرتزقة النظام التركي أمس على ملاحقة معلم مدرسة أثناء قيامه بأعمال زراعية في حقله غرب قرية أم حرملة شمال بلدة أبو راسين واختطفته مع طفله البالغ من العمر 12 عاما واقتادتهما إلى جهة مجهولة.

ويعتد تلك الفصائل في ممارسة هذه الأعمال الإرهابية بهدف تهجير السكان والاستيلاء على ممتلكاتهم بإشراف من المخابرات التركية وسط صمت دولي

ويواصل الاحتلال التركي ومرتزقته تنفيذ المزيد من حملات المداهمة والاختطاف في مناطق سيطرتهم في إطار مخططات النظام التركي للضغط على أهالي المنطقة وتهجيرهم منها والاستيلاء على ممتلكاتهم وحقولهم.

تقرير: ماهر العلي

 

 

اترك رد

error: نشكر زيارتك لوكالة صدى الواقع السوري , يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: