الفصائل الإرهابية تواصل اقتلاع آلاف الأشجار لتحول طبيعة عفرين الخلابة إلى صحراء قاحلة

أفادت مصادر إعلامية  مطلعة  بأن المجمعات الإرهابية التابعة  لتركيا تواصل اقتلاع آلاف الأشجار الحراجية الموجودة ضمن الحقول والغابات المطلة على بحيرة ميدانكي بناحية شران في ريف عفرين .

ووفق المصادر الإعلامية، فقد تحولت بعض الغابات المحيطة ببحيرة ميدانكي إلى صحراء بعد قطع الأشجار منها بشكل منظم وذلك بهدف الاتجار بحطبها وجعل طبيعة عفرين الخلابة تتحول إلى صحراء قاحلة.

و في كانون الأول من عام 2020 المنصرم،  قام مسلحون  من “فرقة الحمزة” باقتلاع نحو 750 شجرة من أشجار الزيتون المثمرة تعود ملكيتها لمواطنين في ناحية معبطلي بريف عفرين شمالي غربي حلب، وذلك لبيع تلك الأشجار كحطب للتدفئة في فصل الشتاء.

وتواصل الفصائل المسلحة في عفرين السياسة الممنهجة التي تتبعها تركيا، من خطف واعتقال وسلب وقطع الأشجار، المتمثلة بخنق ما تبقى من الكُرد وإجبارهم على الرحيل من مناطقهم وتغيير ديموغرافية المنطقة.

قسم التحرير vedeng

اترك رد

error: نشكر زيارتك لوكالة صدى الواقع السوري , يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: