الفصائل الإرهابية الموالية لتركيا تستولي على 60 “حقل زيتون” للأهالي المهجرين من عفرين

أفادت مصادر إعلامية اليوم السبت، بأن الفصائل الارهابية الموالية لتركيا والمنضوية ضمن ما يسمى “الجيش الوطني”، عمدت خلال الأيام الأخيرة  إلى الاستيلاء على مساحات واسعة من حقول الزيتون في عفرين

ووفقا لمصادر المرصد السوري تم الاستيلاء على حقول الزيتون  في منطقة ميدانكي التابعة لناحية شران في ريف عفرين شمالي غرب حلب.

وحسب تلك المصادر حقول الزيتون التي جرى الاستيلاء عليها يقدر عددها بنحو 60 حقل، وتعود ملكيتها للأهالي المهجرين من عفرين بفعل عملية “غصن الزيتون”، وجرى الاستيلاء عليها من قِبل المكتب الاقتصادي التابع لفرقة “السلطان مُراد” والذي قام بدوره بتوزيعها بالتساوي على باقي الفصائل المسيطرة على ناحية شران.

والجدير ذكره، بعد سيطرة القوات التركية والفصائل الارهابية السورية التابعة لها على منطقة عفرين ، بدأ مسلحو تلك الفصائل بنهب وسلب وسرقة كل شيء، فضلاً عن الاعتقالات التعسفية وعمليات التعذيب واضطهاد وخطف المواطنين واقتحام بيوتهم وانتهاك حرماتها، إلى جانب عمليات التغيير الديموغرافي من خلال توطين العرب والتركمان القادمين من مناطق سورية مختلفة.

اترك رد

error: نشكر زيارتك لوكالة صدى الواقع السوري , يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: