العثور على مقبرة جماعية تضم رفات 300 شخص قتلوا إبان سيطرة داعش على الرقة

أكد المرصد السوري لحقوق الإنسان عثور الفرق العاملة في منطقة الرقة، على مقبرة جماعية جديدة تضم رفات نحو 300 شخص كانوا قد فارقوا الحياة وقتلوا وقضوا في ظروف سابقة خلال سيطرة تنظيم “داعش” على مدينة الرقة ومعظم المحافظة.

وأكدت المصادر  للمرصد السوري أن الجثث عثر عليها في منطقة الفخيخة، حيث تجري عمليات انتشال الرفات ومحاولة التعرف عليها، فيما كان نشر المرصد السوري في الـ 22 من فبراير من العام الجاري  العثور على مقبرة جماعية في منطقة الفخيخة جنوبي مدينة الرقة، وأكدت المصادر المتقاطعة أنه عثر على عشرات الجثث، يرجح بأنها لمختطفين وسجناء ومعتقلين كانوا قد أعدموا على يد تنظيم “داعش” إبان سيطرته على المدينة قبل طرده منها،

والجدير بالذكر أن المرصد السوري لحقوق الإنسان  رصد في الـ 23 من يناير الفائت من العام 2019، عثور القوى المتواجدة في منطقة الفخيخة في ريف الرقة، على مقبرة جماعية تضم عدداً كبيراً من الجثث المتحللة، وقد دفنت في مقبرتين بالمنطقة بشكل جماعي، حيث رجحت مصادر موثوقة أن يصل تعداد الجثامين لنحو ألف جثة، جرى دفنها في المنطقة إبان سيطرة تنظيم “داعش”، قبيل انتزاع السيطرة منها من قبل قوات سوريا الديمقراطية بدعم من  التحالف الدولي.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: