الطائرات الروسية تُخرق الهدنة وتقصف عدة مدن بريف إدلب الجنوبي

نشرت مصادر إعلامية تابعة للمعارضة السورية على تطبيق “تليجرام ” طالعتها صدى الواقع السوري vedeng بأن الطائرات الروسية خرقت الهدنة التي أعلن عنها قبل يومين الجانبان التركي والروسي  بمنطقة خفض التصعيد.

وأكدت المصادر أن غارات من الطيران الحربي الروسي  تستهدف منذ الصباح  بلدتي الحامدية ومعرشمشة وعدة  مدن أخرى بريف ادلب الجنوبي  بالتزامن لقصف بصواريخ ثقيلة تستهدف مدينة معرة النعمان .

حيث  كان وقف إطلاق النار الذي أعلنه الجانبان الروسي والتركي  يشمل وقف الهجمات الجوية والبرية، بهدف منع وقوع المزيد من الضحايا  المدنيين ولتجنب حدوث موجات نزوح جديدة وإعادة الحياة لطبيعتها في إدلب.

و أفاد  مسؤولون كبار في الأمم المتحدة هذا الشهر، إن الوضع الإنساني تأزم مع هروب ما لا يقل عن 300 ألف مدني في محافظة إدلب، لينضموا إلى أكثر من نصف مليون شخص فروا من معارك سابقة إلى المخيمات القريبة من الحدود مع تركيا، وذلك بسبب الهجوم الأخير الذي جعل الحملة العسكرية التي تقودها روسيا أقرب إلى المناطق المكتظة بالسكان في محافظة إدلب، حيث يعيش قرابة 3 ملايين شخص تحت الحصار، غالبيتهم العظمى من النساء والأطفال، وفقا للأمم المتحدة.

اترك رد

error: نشكر زيارتك لوكالة صدى الواقع السوري , يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: