الصّحة اللبنانية : في مواجهتنا لجائحة كورونا …لا تميز بين لبناني أوسوري أوفلسطيني

بعد أن دعا مركز العودة الفلسطيني السلطات اللبنانية لوقف الإجراءات التمييزية بحق فلسطينيي لبنان , وحتّى النازحين السوريين أيضاً فيما يتعلق بجائحة فيروس كورونا , أكد وزير الصّحة اللبناني، حمد حسن، أن الدولة لا تميز بين مواطن لبناني وبين نازح سوري أو لاجئ فلسطيني، فيما يتعلق بالاستجابة لمتطلبات التصدي لفيروس كورونا​​​.

وقال الوزير حسن لوكالة “سبوتنيك” إنه: “بصرف النظر عن وجود بعض البطء في الاستجابة للتجهيزات من قبل مؤسسات المجتمع الدولي لحماية النازح السوري واللاجئ الفلسطيني، فمن الناحية الأخوية والإنسانية هذا أمر بديهي لدينا، ومن الناحية الجغرافية، فهم يسكنون على الأراضي اللبنانية، وبالتالي قد يشكلون مصدر خطر لانتشار الوباء في المجتمع اللبناني”.

وأضاف: “نحن نتعامل مع أية إصابة لنازح سوري أو لاجئ فلسطيني على أنه لبناني، ويتم استقباله في مؤسسات وزارة الصحة العامة”.

ولفت إلى أنه “مؤخرا تم توقيع بروتوكول مع منظمة الأونروا ومفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، للتعاون وتأمين العلاج والدعم من قبل المؤسسات ذات الصلة”.

وقال المركز إنه “يتابع بقلق ما نشرته بعض وسائل الإعلام، من تعميم صادر عن المديرية العامة للأمن العام اللبناني، إلى الخطوط الجوية اللبنانية والقاضي بعدم السماح للأشخاص من الجنسية الفلسطينية اللاجئين في لبنان بالعودة إلى لبنان على متن طائرات الإجلاء”.

وطالب الحكومة اللبنانية بالتوقف عن هذه الإجراءات التمييزية والسماح للاجئين الفلسطينيين المغتربين العالقين بالعودة إلى لبنان على متن طائرات الإجلاء.

و الجدير بالذّكر أن لبنان سجّلتْ حتى الآن 741 إصابة بفيروس كورونا و25 حالة وفاة

قسم التحرير : سامر الرنتيسي

اترك رد

error: نشكر زيارتك لوكالة صدى الواقع السوري , يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: