الصليب الأحمر يعرب عن مخاوفه من تفاقم الوضع الإنساني في شمال شرقي سوريا جراء جائحة كورونا

أعربت اللجنة الدولية للصليب الأحمر عن مخاوفها من أن تؤدي جائحة «كورونا» إلى تفاقم الوضع الإنساني المأساوي للملايين في شمال شرقي سوريا.

وقال الرئيس الإقليمي للجنة لمنطقة الشرق الأوسط والأدنى فابريتسيو كاربوني، بحسب وكالة الأنباء الألمانية: «هناك خطر أن تتفاقم الأزمات العميقة المخفية بينما انتباه العالم منصرف إلى فيروس (كورونا)».

يذكر أن الأكراد يسيطرون على الجزء الأكبر من شمال شرقي سوريا، وذلك بعدما انتزعوا مناطق شاسعة من تنظيم «داعش» الإرهابي. وقد تفاقم الوضع الإنساني في المنطقة خلال الشهور الأخيرة على نحو ملحوظ.

وطالب كاربوني بألا تؤدي مكافحة انتشار الفيروس إلى إهمال الحاجات المزمنة المرتبطة بالصراع في أماكن مثل شمال شرقي سوريا.

وبحسب اللجنة الدولية للصليب الأحمر، فإن واحداً من 16 مستشفى موجودة في المنطقة، يعمل بكل طاقته، و7 متوقفة عن العمل تماماً، كما تعاني المنطقة من نقص المياه أيضاً.

ورأى مدير مكتب اللجنة في محافظة الحسكة السورية كريم محمود، إنه لا يمكن اتخاذ احتياطات نظافة صحية لمكافحة «كورونا» في ظل هذه الظروف.

المصدر: الشرق الأوسط

 

اترك رد

error: نشكر زيارتك لوكالة صدى الواقع السوري , يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: