الشّمال السّوري :رغم عدم فاعلياتها …نقطة مراقبة تركية جديدة في محيط مدينة سراقب بريف إدلب الشّمالي

أفادتْ مصادر محلية، أن الجيش التركي وضع نقطة مراقبة جديدة في محيط مدينة سراقب بريف إدلب شمالي سوريا.

وحسب المصادر، فإن النقطة العسكرية الجديدة تعد الثالثة من نوعها في محيط سراقب التي ينشئها الجيش التركي في مسعى لمنع تقدم القوات السورية في المنطقة، في ضوء زحفها المستمر مع حلفائها على شرقي إدلب.

وكانت القوات التركية قد أنشأت أول نقطة مراقبة لها في سراقب بعد سيطرة الجيش السوري على معرة النعمان الثلاثاء الماضي.

وتقع اثنتان من نقاط المراقبة التركية شمال وجنوب سراقب على طريق M5، بينما أنشئت النقطة الثالثة على مشارف سراقب الشرقية.

والجدير ذكره أن القوات التركية استقدمت معدات لوجستية وعسكرية مؤلفة من دبابات ومصفحات ونحو 20 جنديا إلى مدخل قرية كفرعميم الواقعة شرق بلدة سراقب، حيث تقوم بإنشاء نقطة عسكرية جديدة لها عند مفرق كفرعميم ضمن ما يعرف بطريق أبو الضهور سراقب، لتكون بذلك القوات التركية قد تمركزت بثلاث نقاط في محيط سراقب من الجهات الشمالية والجنوبية والشرقية.

وفي وقت سابق من هذا الأسبوع تحدثت تقارير عن وصول تعزيزات عسكرية تركية إلى ولاية هاتاي الحدودية مع سوريا، وإلى ريف إدلب الشرقي داخل الأراضي السورية.

قسم التحرير : سامر الرنتيسي

اترك رد

error: نشكر زيارتك لوكالة صدى الواقع السوري , يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: