صدى الواقع السوري

” الشمال السوري” سيناريوهات خلف الكواليس و صفقات دولية إدلب مقابل عفرين و الجيش التركي يرسل تعزيزات جديدة

#صدى_الواقع_السوري

تقول العديد من المصادر أن ما يحدث في إدلب اليوم هو ليس سوى نتيجة لاجتماع 《روحاني-أردوغان》في روسيا، حيث كان العديد من ضباط الجيش الحر قد تحدثوا عن طلب الأتراك منهم الانسحاب إلى الخطوط الخلفية، كمان و تقول العديد من المصادر أن الإحداثيات التي أعطيت لطائرات النظام يرجح أن يكون مصدرها هم الأتراك ..
– حيث يأتي هذا الاتفاق ضمن صفقة دخولهم إلى عفرين !
تماما كما حدث في صفقة 《حلب-الشهباء》، حين قاموا بمبادلة حلب و طلبوا من ضباط الجيش الحر الانسحاب و إفراغ حلب لتسليمها إلى النظام و التوجه إلى مناطق الشهباء خدمة لمخططاتهم باحتلال أجزاء معينة من شمال سوريا.

ويواصل الجيش التركي انتشاره في إدلب السورية (شمال غرب) وتمركز الموكب العسكري التركي في المرحلة الأولى بمنطقة قريبة من عفرين، قبل أن ينتقل إلى خط إدلب-عفرين، بوقت لاحق، في إطار اتفاق أستانا، الموقع مع الدول الضامنة لوقف إطلاق النار في سوريا.

ومنتصف سبتمبر/ أيلول الماضي، أعلنت الدول الضامنة لمسار أستانا (تركيا وروسيا وإيران) توصلها إلى اتفاق على إنشاء منطقة خفض توتر في إدلب، وفقًا لاتفاق موقع في مايو/أيار الماضي.

 

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: