الشرطة العسكرية الموالية لتركيا تعتقل 13 مواطن في ناحية شران بريف عفرين

أكد المرصد السوري لحقوق الإنسان أن الشرطة التابعة للفصائل المسلحة المدعومة من قبل تركيا عمدت إلى تنفيذ حملة دهم واعتقالات في ناحية شران بريف عفرين خلال الساعات الفائتة، حيث اعتقلت 5 مواطنين أكراد على الأقل بينهم مواطنة، وذلك في قرية ماتنلي بناحية شران، بذريعة “التعامل مع الإدارة الذاتية”، إذ جرى اقتيادهم إلى جهة مجهولة حتى اللحظة.

كما اعتقلت أكثر من 8 أشخاص آخرين خلال الأيام القليلة الفائتة في مدينة عفرين بذرائع وتهم مختلفة حيث لا يزال 2007 شخص من أهالي عفرين قيد الاعتقال لدى القوات التركية والفصائل المولية لها من ضمن 2766 مواطن جرى اعتقاله في منطقة عفرين منذ السيطرة التركية على المنطقة بشكل كامل في الـ 19 من آذار / مارس من العام الفائت 2018، حيث أفرج عن البقية بعد دفع معظم لفدية مالية، يفرضها عناصر عملية “غصن الزيتون”، وتصل في بعض الأحيان لأكثر من 10 ملايين ليرة سورية.

حيث رصد المرصد السوري في أكثر من مرة تعمد الفصائل إرسال مقاطع صوتية أو أشرطة مصورة إلى ذوي المختطفين وفرض مبالغ مالية دون المساومة، مع تهديد بتصفية ذويهم في حال لم يجري دفع المبلغ المرقوم، كما أن الفصائل التي أطلقت تركيا يدها في المنطقة، بعد صمت دولي أطلق يد تركيا في عفرين، تعمدت تنفيذ الاعتقالات بحق الجنسين، من رجال ونساء، بعد أن حولت هذه الفصائل الاختطاف والاعتقال بتهم مختلفة أبرزها “الانتماء للقوات الكردية والتواصل معها والعمل لصالحها”، إذ باتت عملية الاختطاف لتحصيل الفدية، تجارة رائجة تعتمدها معظم الفصائل في محاولة لتحصيل أكبر مبلغ ممكن من المال، والتضييق على السكان المتبقين في المنطقة،

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: