الشرطة الروسية تغلق معبراً غير شرعي على الحدود السورية التركية

أغلقت الشرطة العسكرية الروسية أحد المنافذ غير الشرعية في الجدار الحدودي الإسمنتي الفاصل بين سوريا وتركيا، شمالي الحسكة.

وبحسب مصادر محلية  فإن “وحدة من الشرطة الروسية قامت امس السبت الأول من فبراير/ شباط بإغلاق إحدى الفتحات في الجدار الأسمنتي الحدودي بين سوريا وتركيا، والتي كانت قوات الاحتلال التركي قد قامت بفتحها قبل فترة من الزمن عند الجهة المقابلة لقرية خرزة الواقعة بين مدينتي عامودا والدرباسية شمالي الحسكة”

كما أن قرية “خرزة” الملاصقة للشريط الحدودي السوري التركي يتواجد فيها نقطة تابعة للجيش السوري، وكانت قوات  الاحتلال التركي قامت بفتح منفذ ضمن الجدار الأسمنتي لتمرير دورياتها إلى الأراضي السورية ووضعت بوابة حديدة عند المعبر قبل نحو أسبوع”.

وأشارت المصادر إلى أن “الشرطة الروسية عملت امس السبت على إغلاق “الفتحة” عبر شرائح إسمنتية ضخمة وإغلاقها بشكل كامل”.

ويرجح أن الخطوة الروسية  بإغلاق المعبر غير الشرعي، تأتي بهدف منع أي تحرك أحادي الجانب أو شن عمليات عسكرية جديدة على الحدود السورية- التركية.

وشهدت المناطق الحدودية بشمال وشرق سوريا خلال الأشهر الماضية دوريات مشتركة روسية تركية في إطار اتفاق توصل اليه الجانبان في مدينة سوتشي بتاريخ 22 تشرين الأول يقضي بوقف العدوان التي تشنه الاحتلال التركي على المنطقة.

 

اترك رد

error: نشكر زيارتك لوكالة صدى الواقع السوري , يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: