الشبكة السورية لحقوق الإنسان توثق مقتل أكثر من 107 سوريين خلال شهر تموز

وثقت الشبكة السورية لحقوق الإنسان أعداد الضحايا المدنيين الذين قتلوا في شهر تموز الماضي، على يد أطراف النزاع والقوى المسيطرة في سوريا.
وقال الشبكة في تقرير لها اليوم الأحد، إن ما لا يقل عن 107 مدنيين بينهم 26 طفلا و11 سيدة جرى توثيق مقتلهم في تموز 2020 على يد أطراف النزاع، إضافة إلى تسجيل 4 مجازر و13 ضحية قتلت بسبب التعذيب.
وبحسب التقرير، فإن حكومة الأسد  مسؤولة عن مقتل 21 مدنياً بينهم 4 أطفال، فيما قتلت المعارضة المسلحة المتمثلة في ما يسمى “الجيش الوطني” 7 مدنيين بينهم 4 أطفال وسيدتان، وقتلت “هيئة تحرير الشام” مدنيين اثنين، كما سجَّل التقرير مقتل 77 مدنياً، بينهم 18 طفلاً، و9 سيدات على يد جهات أخرى..
وأضافت الشبكة في تقريرها، أنها وثقت 4 مجازر وقعت في تموز الماضي جميعها على يد جهات أخرى.

 

اترك رد

error: يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: