السويد : المجتمع الدولي مدين بالامتنان الكبير للجهود التي بذلتها الإدارة الذاتية في الحرب ضد داعش ونعمل لأدراج مسد في اي تسوية للأزمة السورية

 

ارسلت الحكومة السويدية رسالة إلى الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا وجاء فيها:
المكاتب الحكومية في السويد
وزارة الخارجية
إلى الإدارة الذاتية لشمال شرق سوريا
أيها الأصدقاء الكرام،
اسمحوا لنا أن نؤكد لكم الاحترام العميق للحكومة السويدية لتضحياتكم وتحدياتكم. الشعب السويدي، وبالفعل المجتمع الدولي بأسره مدين بالامتنان الكبير للجهود المبذولة التي صنعتموها، وما زلتم، في معركتنا المشتركة ضد داعش وكجزء من التحالف الدولي ضد داعش. لا يمكن الجدل في ذلك لولا قوات سوريا الديموقراطية، لكان تنظيم داعش يشكل تهديدا أكبر بكثير للسلم والاستقرار الدوليين. في هذه المعركة ضد الإرهاب، لقد دفعتم ثمناً باهظاً. نحيي ونحزن على عدة آلاف الذين قد لقوا حتفهم، بينما ندرك بألم أن القتال بعيد عن الانتهاء.
ستبقى السويد صديقتكم وشريكتكم. وسنستمر في الدعوة إلى إدراج مجلس سوريا الديمقراطية في أي تسوية تفاوضية سياسية للأزمة السورية. لا يمكن تحقيق السلام المستدام في سوريا إلا من خلال اتفاق يتم فيه تمثيل الشعب السوري بشكل كافٍ. نتطلع إلى مواصلة شراكتنا الوثيقة وحوارنا من أجل مستقبل سلمي ومستدام لسوريا.
كما سنواصل عملنا لتلبية احتياجات الناس والمساهمة في التنمية. يتمثل أحد المبادئ الأساسية لاستراتيجية السويد الإقليمية للأزمة السورية، وعملنا في شمال شرق سوريا، في تعزيز صمود الشعب السوري والمساهمة في حياة كريمة لأولئك الذين عانوا من الصراع.
ويشمل ذلك العمل على استعادة البنية التحتية الحيوية للمياه للتخفيف من عواقب الجفاف المستمر، ودعم القطاع الزراعي الذي يزود الناس بالغذاء والدخل، وللمساعدة في إعادة تأهيل الذين أصيبوا نتيجة لإرهاب داعش. وبالتوازي مع ذلك، ستستمر المساعدات الإنسانية السويدية في تلبية الاحتياجات الأكثر إلحاحًا وإنقاذ الأرواح وتخفيف المعاناة.

مرة أخرى، دعونا نؤكد لكم أعمق الاحترام والامتنان.
تفضلوا بقبول فائق الاحترام،
Ann Linde

اترك رد

error: نشكر زيارتك لوكالة صدى الواقع السوري , يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: