السوريون يتصدرون قائمة الجنسيات الأكثر تقديمًا لطلبات اللجوء إلى دول الاتحاد الأوروبي عام 2019

قال موقع “SchengenVisaInfo” المتخصص بمتابعة أخبار الواصلين إلى منطقة “شنغن” أن السوريين تصدروا قائمة الجنسيات الأكثر تقديمًا لطلبات اللجوء إلى دول الاتحاد الأوروبي عام ٢٠١٩، رغم تراجع طلبات لجوئهم خلال العامين ٢٠١٩ و٢٠١٨ مقارنة بـ٢٠١٧.

وبحسب موقع الحدث السوري أشار الموقع إلى تقلص عدد طلبات اللجوء السورية إلى دول الاتحاد بنسبة ٧% خلال العام ٢٠١٩، مقارنة بالعام ٢٠١٨، في حين انخفضت الطلبات في ٢٠١٨ بنسبة ٢٥% مقارنة بـ ٢٠١٧.

وأضاف الموقع أن عدد طالبي اللجوء لأول مرة من السوريين في ٢٠١٩ بلغ ٧٤ ألفًا و٤٠٠ شخصاً، من بينهم ٣٩ ألفًا و٣٠٠ شخص اختاروا ألمانيا، فيما توزع الباقون على دول أوربية أخرى.

وتعتبر سوريا المصدر الرئيس لطالبي اللجوء في سبع دول أخرى في الاتحاد الأوروبي.

وشهدت أوروبا موجة لجوء غير مسبوقة عام ٢٠١٥، مع استقبالها ما يزيد على ١.٢ مليون طالب لجوء، ما دفعها إلى تشديد إجراءات اللجوء في الأعوام اللاحقة للحد من تدفق اللاجئين والمهاجرين إلى أراضيها، فيما تعد ألمانيا أكثر دولة أوروبية تقبل بطلبات اللاجئين على أراضيها، تليها النمسا والسويد، بينما تعتبر التشيك وبولندا وسلوفاكيا من أقل الدول منحًا لحق اللجوء، بسبب رفضها سياسة الهجرة.

 

 

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: