السلطات المصرية تلقي القبض على سوريَين متورطين في محاولة تهريب ضخمة للحشيش

قالت مصادر إعلامية مصرية، إن سوريَين تورطا في محاولة تهريب لكميات كبيرة من الحشيش إلى مصر.

وقالت المصادر إن صاحب شركة استيراد وتصدير، سوريّ الجنسية، يقيم في القاهرة، تورط إلى جانب صديق له، سوريّ أيضاً، في جلب وتهريب 2,5 طن حشيش، عبر ميناء الاسكندرية، في 3 حاويات.

وقررت السلطات المصرية حبس صاحب الشركة، 4 أيام، على ذمة التحقيق، وإخلاء سبيل صديقه السوريّ الآخر، وفق ما قالت صحيفة “اليوم السابع” المصرية، دون توضيح سبب إخلاء سبيل الرجل الثاني.

وكشفت الصحيفة المصرية عن الأسماء الكاملة للمُتَهمَين السوريَين. وقالت إن الشحنة كانت قادمة من ميناء إحدى الدول التي لم تحددها، إلى ميناء الاسكندرية، على أنها شحنة من “ورق غار – (ورق لورى)”، وفق مستندات الاستيراد.

ويقيم صاحب شركة الاستيراد، في مدينة نصر بالقاهرة. فيما حُدد مقر شركته في محافظة الشرقية.

وتم الكشف عن شحنة الحشيش، بعد ورود معلومات لإدارة مكافحة المخدرات، بوجود محاولة تهريب لمواد مخدرة، في ميناء الاسكندرية، حيث تم ضبط 11 ألف و927 طربة من مخدر الحشيش.

ووفق الإعلام المصري، اعترف المُتهمان السوريَان بالتورط في جلب المواد المخدرة، بغية ترويجها على عملائهما داخل البلاد.

وقُدرت القيمة المالية للمواد المهربة بحوالي 200 مليون جنيه مصري (12,7 مليون دولار تقريباً).

قسم التحرير : سامر الرنتيسي

اترك رد

error: يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: