السلطات الألمانية تلقي القبض على شخص لصلته بهيئة تحرير الشام في سوريا

 

يبدو ان التحذيرات التي كانت تطلقها السلطات الأمنية في العديد من الدول الأوربية حول قيام الفصائل الإرهابية في سوريا بنقل نشاطاتها إلى البلدان الأوربية من خلال تجنيد اشخاص تابعين لهم كخلايا نائمة يعملون على تحقيق اجندات تلك الجماعات الإرهابية بات تظهر ملامحها على الأرض الواقع بشكل يؤكد صحة التحذيرات التي كانت تطلق من قبل الأجهزة الأمنية الأوربية

حيث أعلن الادعاء العام الألماني القبض على مواطن في مدينة فيسبادن وسط ألمانيا يشتبه بانتمائه لشبكة دولية تدعم الإرهاب في سوريا وذلك من خلال قيامه بجمع التبرعات عبر إحدى المنصات على شبكة التواصل الاجتماعي بهدف تقديم الدعم المالي للجماعات الإرهابية في سوريا

وأشار مكتب المدعي العام الاتحادي إلى أن المواطن الألماني المتهم تلقى تبرعات كوسيط مالي وأحالها مباشرة إلى رئيس الشبكة في سوريا مُشيراً إلى أن السلطات الألمانية تشتبه بتزويد رئيس الشبكة للمواطن الألماني بتعليمات حول كيفية إخفاء التدفقات المالية في أيار 2020 وفق ما نقلته DW الألمانية

وبحسب المحققين فإن الأموال كانت تذهب إلى هيئة تحرير الشام (جبهة النصرة سابقاً) وهي منظمة إرهابية حيث صنفتها المجتمع الدولي على لوائح قائمة الإرهاب الدولي حيث قامت بتغيير اسمها إلى هيئة تحرير الشام بإيعاز من تركيا لرغبة الأخيرة بتزويدها بالسلاح والعتاد تحت قبة الاسم الجديد

تقرير: ماهر العلي

اترك رد

error: نشكر زيارتك لوكالة صدى الواقع السوري , يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: