السفارة السورية في الهند تطالب الحكومة السورية إجلاء رعاياها

أكد سفير سوريا في الهند رياض عباس، أن لا إصابات بين صفوف الطلبة السوريين في الهند بفيروس «كورونا» حتى الآن، مبيناً أن الجامعات الهندية مهتمة بهم، رغم الوضع الصعب الذي فرضه انتشار الفيروس في البلاد.

وقال السفير السوري عباس  في تصريح لصحيفة الوطن أن الوضع الصحي للطلبة السوريين وللسوريين العالقين بالهند بخير حتى الآن، وهناك اهتمام من قبل الجامعات الهندية بهم، لكن بعض الجامعات ونتيجة لتفشي «كورونا المتحورة»، طالبت بعض الطلبة بإخلاء السكن بالسرعة الممكنة، لأن المستشفيات مكتظة بالمصابين، حيث جرى فتح دور العبادة لاستقبال المصابين، ومن الممكن استخدام سكن الطلاب بالجامعات لهذا الأمر أيضاً.

وكشف السفير عباس أن السفارة تواصلت مع الحكومة السورية للطلب من الجهات المعنية دراسة إمكانية إرسال طائرة إجلاء للرعايا السوريين تفادياً لحصول مالا يحمد عقباه، وقال: «تواصلنا مع الحكومة السورية لإجلاء السوريين ونحن بانتظار الجواب».

وبيّن السفير عباس أن الحكومة الهندية فرضت الإغلاق التام في البلاد، وفي حال استمر الوضع الصحي في الهند على ما هو عليه لابد من إجلاء الرعايا السوريين، مبيناً أن الرحلات الاستثنائية بين الولايات الهندية ما زالت مستمرة حتى الآن.

ولفت سفير سوريا في الهند إلى أن السفارة تتابع بشكل مباشر أوضاع السوريين في الهند، وهي على تواصل مع الحكومة السورية في هذا الخصوص، مشيراً إلى أن الطلبة ناشدوا السفارة بإجلائهم، علماً أن الجامعات الهندية مهتمة بهم، وتضع عدداً منهم بالحجر الصحي خوفاً عليهم.

وأشار السفير عباس إلى وجود مجموعة من السوريين العالقين بالهند، منهم بحّارة وبعض الموفدين بمهمات رسمية، إضافة إلى عدد من المواطنين الذين زاروا الهند بقصد العلاج.

وتعيش الهند ارتفاعاً قياسياً بإصابات «كورونا»، وتجاوزت الإصابات بفيروس كورونا في الهند حاجز الـ20 مليون إصابة أمس وفق أحدث الإحصائيات الصادرة عن وزارة الصحة مع إعلان بعض الولايات عن نقص حاد بإمدادات الأوكسجين، وحسب «سي بي إس» الإخبارية، فإن عدد الإصابات الهائل بكوفيد-19، أدى إلى شل نظام الرعاية الصحية في البلاد، بما في ذلك المدن الضخمة الغنية.

 

اترك رد

error: نشكر زيارتك لوكالة صدى الواقع السوري , يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: