السفارة الروسية بواشنطن ترد على اتهامات البنتاغون

قالت السفارة الروسية في واشنطن، خلال ردها على اتهامات البنتاغون لموسكو بانتهاك آلية تفادي المواجهة في سوريا، إن الوجود العسكري الأمريكي في سوريا غير قانوني.

وأضافت السفارة، في تغريدة على “تويتر”: “نود أن نعيد إلى الأذهان: قبل كل شيء، أن الوجود العسكري الأمريكي في سوريا غير شرعي، وبالتالي لا يحق للولايات المتحدة أن تنتقد الإجراءات القانونية للقوات المسلحة الروسية التي تعمل في سوريا بدعوة من حكومة هذه الدولة”.

في وقت سابق، اتهمت وزارة الدفاع الأمريكية الجانب الروسي، بانتهاك الاتفاقات الخاصة بمنع الاشتباك بين قوات البلدين في سوريا.

وفي هذا الصدد، قال البنتاغون، في تقرير نشره يوم الثلاثاء حول سير عملية “العزم الصلب” ضد الإرهاب: “يذكر التحالف بأن القوات الروسية، ورغم التزامها بشكل عام باتفاقات منع الاشتباك مع قواته، واصلت القيام بانتهاكات لم تعرض قوات التحالف للخطر”.

وأبرمت روسيا والولايات المتحدة منذ بدء عملياتهما في سوريا عام 2015 عدة اتفاقات لمنع وقوع أي حوادث بين قوات البلدين.

اترك رد

error: نشكر زيارتك لوكالة صدى الواقع السوري , يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: