السباحة في حوض مائي تنهي حياة طفل بالقامشلي

غرق الطفل جوان إدريس حسن (8 أعوام من أهالي حي قناة سويس) أمس، أثناء السباحة في أحد الأحواض المائية بقرية  شمال القامشلي، إذ خرج مع أصدقائه من المدرسة، بعد استلام شهاداتهم وانتهاء العام الدراسي.

ووفق محمد شكري فإن الطفل كان قد استلم شهادته للصف الثالث بتفوق، وقرر بصحبة بعض أصدقائه السباحة في الأحواض المائية في قرية، حيث تنتشر المقالع.

وأوضح المصدر أن مجموعة من الأطفال كانوا ذاهبون بغرض السباحة و الترويح عن أنفسهم، احتفالاً بنهاية العام الدراسي، لكن رحلتهم انتهت بشكل محزن بعد غرق الطفل في أحد المقالع.

وتنتشر المقالع والأحواض المائية على مساحة واسعة   إذ عادة ما يرتادها العديد من صيادي السمك، وسبق أن شهدت هذه المقالع غرق أطفال آخرين في حوادث مشابهة خلال السنوات الماضية.

 

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: