الرصاص الطائش يودي بحياة سيدة وجنينها من أهالي عفرين في مدينة قامشلو

توفيت السيدة  سوزان احمد علي وجنينها الذي كانت حاملا به متأثرة بجراحها بعد تعرضها لرصاصة طائشة يوم امس الاربعاء في أحد أحياء مدينة قامشلو جراء اطلاق بعض الاشخاص للرصاص احتفالا بنجاح ابنائهم في الشهادة الثانوية .

وكانت السيدة سوزان أحمد علي من سكان مدينة عفرين نزحت إلى مدينة قامشلو بعد الاجتياح التركي لمدينة عفرين وكانت في  العقد الثاني من عمرها ومتزوجة ولها طفل عمره سنتين وكانت حاملا بجنينها الذي توفي معها .

ونقل جثمان السيدة سوزان من المشفى إلى مزار مدينة قامشلو  لتوارى الثرى .

ولم تكن سوزان الوحيدة لضحية الرصاص الطائش في سوريا حيث أصيب 5 أشخاص اخرين بجروح يوم  الأربعاء نتيجة تعرضهم للرصاص الحي  في مدينتي مصياف والسلمية بريف محافظة حماة  الخاضعة لسيطرة الحكومة السورية.

 

اترك رد

error: نشكر زيارتك لوكالة صدى الواقع السوري , يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: