الرئيس الروسي يلغي زيارته إلى “باريس” بسبب القضية السورية

#صدى_سوريا:

f99ba38224396b666966261071a7dc1c

قال مصدر بالرئاسة الفرنسية اليوم الثلاثاء 11-10-2016م ، إن الرئيس الروسي “فلاديمير بوتين” لن يأتي إلى باريس الأسبوع المقبل، بعدما رفض أن تقتصر محادثاته مع الرئيس “فرانسوا هولاند” على القضية السورية.

وأضاف المصدر: “كانت هناك اتصالات بين الكرملين والإليزيه هذا الصباح لعرض زيارة عمل لبوتين بشأن سورية فقط، مع استبعاد مشاركة الرئيس هولاند في أي فعاليات أخرى (خلال الزيارة)”.

وأضاف أنه “رداً على ذلك العرض، أفادت روسيا برغبتها في تأجيل الزيارة المقررة في 19 أكتوبر/ تشرين الأول”.

وكان من المقرر أن يفتتح “بوتين” خلال الزيارة كاتدرائية أورثوذكسية روسية جديدة، ويزور معرضاً فنياً روسياً في العاصمة الفرنسية.

وفي سياق متصل، اقترح الرئيس الفرنسي رفع شكوى أمام للمحكمة الجنائية الدولية ضد روسيا، لارتكابها جرائم حرب في سورية، لدورها في الضربات الجوية على ثاني أكبر مدينة في البلاد حلب.

وجاءت تصريحات “هولاند” في مقابلة أجراها مع التلفزيون الفرنسي، مشيراً إلى أنه “يجب أن يتحمل أولئك الذين ارتكبوا جرائم حرب في سورية مسؤولياتها”.

وكانت روسيا استخدمت حق النقض (الفيتو) الأسبوع الماضي ضد مشروع قرار تقدمت به فرنسا واسبانيا، لإيقاف الضربات الجوية على حلب.

ودعا وزير الخارجية الأمريكي “جون كيري” الأسبوع الماضي، إلى توجيه تهمة ارتكاب جرائم حرب لروسيا ونظام الأسد.

وتعتبر المحكمة الجنائية الدولية منظمة دولية تلاحق وتقاضي المسؤولين عن ارتكاب أسوأ الجرائم ومنها: الإبادة الجماعية والجرائم ضد الإنسانية وجرائم حرب.

اترك رد

error: نشكر زيارتك لوكالة صدى الواقع السوري , يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: