صدى الواقع السوري

الرئيس الإيراني يعلن أن شرقي الفرات هو الهدف التالي بعد إدلب

صرح الرئيس الإيراني، حسن روحاني يوم الجمعة، أن المرحلة القادمة في سوريا بعد إدلب هي شرق الفرات، مشيرا إلى وجود قوات من الولايات المتحدة هناك بشكل غير شرعي.

في كلمته تحدث الرئيس الإيراني حسن روحاني، أثناء مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره الروسي فلاديمير بوتين والتركي رجب طيب أردوغان في طهران، يوم الجمعة،” إن شرق الفرات هي المرحلة التي تلي إدلب حيث تتواجد قوات أمريكية بشكل غير شرعي ويجب عليها الانسحاب”. وكان روحاني قد أعلن في وقت سابق أن إيران ستبقي على وجودها العسكري في سوريا، وتفعل ذلك بطلب من الدولة السورية. وجاء تصريح روحاني خلال القمة الثلاثية التي تجمع رؤساء روسيا وتركيا وإيران في طهران.

والجدير بالذكر أن منطقة  شرقي الفرات تسيطر عليها قوات سوريا  الديمقراطية التي عملت  وخلال سنوات على قتال تنظيم داعش وطهرت كامل المنطقة من هذا التنظيم بدعم من التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة الأمريكية .

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: