الرئاسة العراقية تنفي طرحها مشروعاً حول سوريا

قال المتحدث باسم الرئيس العراقي” لقمان الفيلي”، اليوم الأحد، أن ما نشرته وسائل إعلام بشأن مقترح لرئيس الجمهورية برهم صالح، حول سوريا غير دقيق .

وأكد المتحدث باسم الرئيس العراقي في بيان أصدره اليوم إن “إحدى وسائل الإعلام نشرت مقالا، اليوم، يتطرق إلى مقترح مشروع للرئيس العراقي حول سوريا، لكن هذه المعلومات غير دقيقة”.

وشدد على أن رئيس الجمهورية برهم صالح أكد سابقا ويؤكد دوما ضرورة دعم جهود الحل السلمي لإنهاء الأزمة في سوريا، وذلك على أساس احترام قراره المستقل وإنهاء التدخل في شؤونه الداخلية.

وأضاف أن “رئيس الجمهورية يرى أن الوصول إلى هذا الهدف يتطلب تنسيق ودعم دول الجوار والمجتمع الدولي وذلك منعا للتورط في صراع جديد من النزاعات الإقليمية غير المجدية”.

وأشار الفيلي إلى أن الرئيس العراقي يؤكد دائما أن العراق يبحث دوما عن توطيد علاقاته مع كل جيرانه، ومنها تركيا التي تربطها بها مصالح مشتركة ثقافيا وتاريخيا.

كما أفاد بأن الدستور العراقي يؤكد على اتباع سياسة عدم التدخل في الشؤون الداخلية للدول الأخرى.

وأشار في البيان إلى دعم صالح لجهود إعادة العافية لسوريا وأن تكون مستقرة وآمنة وذات علاقات

والجدير بالذكر أن صحيفة الشرق الاوسط، ذكرت الاحد، ان رئيس الجمهورية برهم صالح قدم مقترحا بشأن الازمة السورية بعد قرار الانسحاب الامريكي، مبينا ان هذا المقترح هو احد السيناريوين اللذين تم طرحهما بشأن الازمة
وبحسب معلومات للشرق الأوسط، “جرى طرح سيناريوين بشأن ذلك الأول تبناه الرئيس برهم صالح والذي يتضمن أن يأتي قياديون من حزب العمال الكردستاني من جبال قنديل إلى السليمانية ثم يقومون بزيارة دمشق لاستعادة الحرارة والعلاقة القديمة بما يشمل عودة الجيش وحرس الحدود إلى جميع نقاط الحدود السورية مع تركيا والعراق، إضافة إلى عودة العَلم السوري الرسمي وعناصر السيادة إلى مناطق شرق الفرات”.

المصدر: وكالات

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: