الدول الغربية ترفض قرار “ترامب” حول “الجولان” المحتل

تتوالى ردود الفعل الغربية الرافضة لقرار الرئيس الأميركي “دونالد ترامب” بتبعية “الجولان” السوري لسيادة الاحتلال الإسرائيلي، إذ يبدو أن القرارفي حال اتخذته “واشنطن” رسمياً لن يعدو كونه شأن أميركي داخلي، وهو ليس قرار دولي.

السناتور الروسي “فلاديمير جباروف” اعتبر أن تصريحات الرئيس الأميركي تدل على عدم رضا “واشنطن” عن بدء التسوية السلمية للأزمة السورية، وقالت المتحدثة باسم الخارجية الروسية “ماريا زاخاروفا” إن «تغيير صفة مرتفعات الجولان بالالتفاف على مجلس الأمن يعد انتهاكا مباشرا للقرارات الأممية»، في حين ذكر الناطق باسم “الكرملين” “ديمتري بيسكوف” أن تلك التصريحات «تهدد الاستقرار في الشرق الأوسط».

يذكر أن مجلس الأمن الدولي أصدر قراراً، عام 1981 اعتبر فيه أن قرار الاحتلال الإسرائيلي فرض قوانينه على “الجولان” المحتل لاغٍ وباطل وطالبه بإلغاء قراره على الفور، وقبل ذلك أصدرت الجمعية العامة للامم المتحدة 3 قرارات عام 1980 أدانت في أولهم تغيير الاحتلال طابع ومركز “الجولان”، وفي الثاني رفضت قرار الاحتلال ضم “الجولان” و”القدس”، وفي الثالت أدانت محاولات الاحتلال فرض جنسيته بصورة قسرية على السوريين في “الجولان” المحتل.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: