صدى الواقع السوري

الدكتور فيصل القاسم

القوى الاستعمارية واذنابها الطواغيت الحاكمون في بعض بلداننا يعطون لأنفسهم الحق في ممارسة كل أنواع الإرهاب والبطش والتعسف والقهر ضد الشعوب، لكن عندما تثور بعض الجماعات الإسلامية وتبدأ باستخدام وسائل خارقة للعادة ضد الغزاة ووكلائهم المحليين، تبدأ تلك القوى بشيطنة تلك الجماعات وتصويرها على أنها رهابية وجهادية. ماذا تتوقعون؟ ألا تعلمون أنكم إذا وضعتم قطاً في زاوية وحاصرتموه، سيتحول فجأة إلى نمر كاسر. وهكذا الشعوب تفرز في لحظات معينة من تاريخها جماعات كاسرة لمواجهة وحشية الغزاة والطواغيت.

 

فيصل قاسم

https://www.facebook.com/falkasim/?ref=ts&fref=ts

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: