صدى الواقع السوري

الدفاع الروسية تمنح العسكريين الروس الذين قضوا في إسقاط إيل 20 بسوريا وسام الشجاعة

أعلنت وزارة الدفاع الروسية، اليوم الثلاثاء، قرار منح 15 عسكريا روسيا قضوا جراء تحطم طائرة “إيل-25” الروسية فوق سوريا، “أوسمة الشجاعة”.

وذكرت الوزارة، في بيان، أن عائلات العسكريين القتلى ستتلقى كل المساعدات التي تحتاجها.

وتم إسقاط طائرة “إيل-20” المخصصة لأغراض الحرب الإلكترونية، مساء 17 سبتمبر/ أيلول فوق مياه البحر المتوسط، لدى عودتها من مهمة مراقبة الوضع الميداني في محافظة إدلب السورية.

وأفادت وزارة الدفاع الروسية بأن الطائرة أسقطت بصاروخ أطلقته منظومة “إس-200” السورية للدفاع الجوي، لدى تصديها لأربعة مقاتلات إسرائيلية من طراز “إف-16” استهدفت مواقع في محافظة اللاذقية. وتستمر حاليا في مكان سقوط “إيل-20″، على بعد 27 كم غربي ميناء بانياس، أعمال لانتشال حثث أفراد الطاقم المكون من 15 شخصا وحطام الطائرة.

وحملت وزارة الدفاع الروسية سلاح الجو الإسرائيلي المسؤولية عن الحادث، مشيرة إلى أن العسكريين الإسرائيليين أخبروا الجانب الروسي بشن الغارات على مواقع سورية قبل دقيقة واحدة فقط من بدئها، وحددوا اتجاها خاطئا لمسار مقاتلاتهم، مما لم يسمح للجانب الروسي بإبعاد “إيل-20” عن نطاق نيران المضادات الجوية السورية وأسفر عن إصابتها ومقتل العسكريين الروس.

يذكر أن موقف الوزارة الروسية تدعمه معطيات موضوعية لمنظومة ناتجة عن أداء رادارات منظومة “إس-400” وتسجيلات لمكالمات هاتفية مع الجانب الإسرائيلي

المصدر :  RT

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: