الدفاع الإسرائيلي:سنواصل عملياتنا في سوريا حتى “رحيل” القوات الإيرانية منها

أكد وزير الدفاع الإسرائيلي نفتالي بينيت ، أمس الثلاثاء، أنّ إسرائيل ستواصل عملياتها في سوريا حتى “رحيل” إيران منها، في تصريح يأتي غداة غارات استهدفت قوات إيرانية ومجموعات عراقية موالية لها في شرق سوريا وأسفرت، بحسب المرصد السوري لحقوق الإنسان، عن مصرع 14 مقاتلاً.

وقال بينيت في مقابلة مع قناة “كان11” التلفزيونية الإسرائيلية  طالعتها صدى الواقع السوري vedeng إنّ “إيران لا شأن لها في سوريا … ولن نتوقّف قبل أن يغادروا (الإيرانيون) سوريا”، من دون أن يعلن صراحة مسؤولية بلاده عن الغارات التي وقعت ليل الإثنين في محافظة دير الزور في شرق سوريا.

وأضاف أن إيران “دخلت” سوريا في إطار الحرب الدائرة في هذا البلد منذ 2011 وتسعى الى “ترسيخ” مكان لها على الحدود الاسرائيلية من أجل “تهديد” مدن مثل “تلّ أبيب والقدس وحيفا”.

وتابع الوزير الإسرائيلي “لقد أصبحت إيران عبئاً. في السابق كان (الإيرانيون) مصدر قوة للسوريين، فقد ساعدوا الأسد ضدّ داعش، لكنّهم أصبحوا عبئاً”، مطالباً طهران بالتركيز على إدارة الأزمة الناجمة عن تفشّي فيروس كورونا المستجدّ في إيران.

وقتل 14 عنصر على الأقل من القوات الإيرانية والمجموعات العراقية الموالية لها في غارات اسرائيلية استهدفت ليل الاثنين مواقع في محافظة دير الزورشرق سوريا.

 

اترك رد

error: نشكر زيارتك لوكالة صدى الواقع السوري , يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: