الخارجية المصرية تحذر الدول الأوروبية من التداعيات الخطيرة لنقل المرتزقة السوريين إلى ليبيا

حذرت وزارة الخارجية المصرية من التداعيات الخطيرة لـ”نقل عناصر الفصائل الموالية لتركيا  ” من سوريا إلى ليبيا في شمال أفريقيا، مؤكدة أن “الدول الأوروبية لن تكون بمنأى عن ذلك”.

وبحسب وكالة روسيا اليوم قالت الخارجية المصرية في بيان، إن “بعض الدول تواصل دعم الجماعات الإرهابية وإتاحتها منابر لنشر أفكارها المتطرفة وتوفير التمويل والملاذ الآمن لها”.

وأكد البيان أن “ظاهرة التطرف تتصاعد على الساحة الدولية بالتزامن مع تزايد القدرات التكنولوجية والتنظيمية للجماعات الإرهابية وهو ما أصبحت معه قادرة على شن هجماتها في شتى أنحاء العالم”.

كما أشار البيان إلى عملية نقل العناصر الإرهابية، لاسيما من سوريا إلى ليبيا، محذرا من التداعيات الخطيرة لذلك في شمال أفريقيا، وهو ما لن تكون الدول الأوروبية بمنأى عنه.

وجاء بيان وزارة الخارجية المصرية على هامش مشاركة القاهرة في اجتماع لـ”مجموعة عمل استراتيجية الاتصال”، التابعة للتحالف الدولي ضد تنظيم “داعش” والذي استضافته العاصمة البريطانية لندن.

وفي سياق متصل حذر الرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي، من التداعيات الخطيرة لنقل فصائل تركيا  من سوريا إلى ليبيا على دول جوارها.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: