الخارجية الفرنسية: السيادة “الاسرائيلية” على الجولان تتعارض مع القانون الدولي

اعتبرت فرنسا اليوم الجمعة بأن الاعتراف بسيادة إسرائيل على الجولان السوري المحتل يعد أمراً منافيا للقانون الدولي.

وفي هذا الصدد قالت الناطقة باسم الخارجية الفرنسية آنييس فان دور مول في بيان اليوم الجمعة “فرنسا لا تعترف بضم إسرائيل للجولان عام 1981 وتعتبر بأن الجولان أرض محتلة منذ عام 1967”.

وأضافت أن “الاعتراف بسيادة إسرائيل على الجولان المحتل يعد أمرا منافيا للقانون الدولي الذي يجبر الدول على عدم الاعتراف بوضع غير قانوني”.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: