الخارجية السورية تعرب عن أسفها الشديد لحادثة الحريق في مخيم اللاجئين السوريين في بلدة المنية وتطالب السلطات اللبنانية بحمايتهم

أعربت الخارجية السورية عن أسفها الشديد للحريق الذي تعرض له مخيم اللاجئين السوريين في قضاء المنية وتهيب بالقضاء اللبناني المختص والأجهزة اللبنانية المعنية تحمل مسؤولياتهم في معالجة هذا الحادث وتأمين الحماية للاجئين.
وقال مصدر رسمي في وزارة الخارجية والمغتربين السورية :” تعرب دمشق عن الأسف الشديد للحريق الذي تعرض له مخيم اللاجئين السوريين في بحنين قضاء المنية ما أدى إلى ترويع المقيمين فيه وحرمان عدد منهم من المأوى”.
وأضاف المصدر إن سوريا تهيب بالقضاء اللبناني المختص والأجهزة اللبنانية المعنية تحمل مسؤولياتها في معالجة هذا الحادث وتأمين الحماية والرعاية للمهجرين السوريين.
وتابع المصدر إن الحكومة السورية تجدد الدعوة للمواطنين السوريين الذين أرغموا على مغادرة البلاد بفعل الحرب الظالمة على سوريا للعودة إلى وطنهم، مؤكداً أن الحكومة السورية تبذل كل الجهود لتسهيل هذه العودة وتوفير متطلبات العيش الكريم لهم في مدنهم وقراهم وفق الإمكانيات المتاحة”.
والجدير بالذكر ان الحريق الذي نشب في مخيم اللاجئين السوريين ببلدة المنية في قضاء عكار جراء خلاف بين شخص في المنية وبعض العمال السوريين مماادى إلى تشريد زهاء 700 لاجئ اظطروا لمغادرة المخيم.

 

اترك رد

error: نشكر زيارتك لوكالة صدى الواقع السوري , يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: