الخارجية السعودية:إيران لا زالت تشكّل خطراً كبيراً على مستقبل سوريا وهويتها

قال وزير الخارجية السعودي الأمير فيصل بن فرحان، إن “إيران لا زالت تشكّل خطرا كبيرا على مستقبل سوريا وهويتها”، مؤكدا أن لإيران مشروعا إقليميا خطيرا للهيمنة باستخدام “المليشيات الطائفية”، واستثارة الحروب الأهلية المدمرة للشعوب والأوطان.
وبحسب وكالة الحدث أضاف الوزير السعودي في كلمة بلاده في مؤتمر المانحين لدعم سوريا اليوم الثلاثاء، أن “المليشيات الطائفية والجماعات الإرهابية وجهان لعملة واحدة، وكلاهما يصنع الدمار والخراب ويطيل أمد الأزمات”، موضحا أن المملكة العربية السعودية تؤكد أهمية “محاربة جميع التنظيمات الإرهابية بأشكالها كافة”.
وأكد الوزير فيصل بن فرحان، أن موقف بلاده من الأزمة في سوريا “واضحٌ وجلي”، وأن الحل السياسي هو الحل الوحيد لها وفقا لقرار مجلس الأمن رقم 2254.
مشيرا إلى أن الأزمة السوري تسببت بتداعيات خطيرة على الشعب السوري، وعلى أمن واستقرار المنطقة والعالم، ولا تزال معاناة الشعب السوري مستمرةً حتى يومنا هذا.
ونوه الوزير إلى أن المملكة تدعم كامل جهود الأمم المتحدة ومبعوثها الخاص غير بيدرسون، من أجل التوصل إلى حل لوقف المأساة في سوريا واستئناف أعمال اللجنة الدستورية.

اترك رد

error: يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: