الخارجية الروسية تطالب منظمة حظر الاسلحة الكيميائية بتقديم ايضاحات دقيقة حول استخدام الاسلحة الكيميائية في سوريا

مجدداً تثبت موسكو موقفها الداعم لدمشق من خلال وقوفها في وجه منظمة حظر الاسلحة الكيميائية التي اتهمت دمشق مؤخرا باستخدام الاسلحة الكيميائية ثناء حربها مع الفصائل التي تسمي نفسها بالمعارضة السورية

حيث أكدت الخارجية الروسية أن دول الغرب ومنظمة حظر الأسلحة الكيميائية تخشى مناقشة نشاط وأهداف ومهام ما يسمى “فريق التحقيق وتحديد الهوية” والتي تجري برمجة استنتاجاته المعادية لسورية بصورة مسبقة.

وقالت المتحدثة الرسمية باسم الوزارة ماريا زاخاروفا في مؤتمر صحفي عبر الفيديو في جلسة لمجلس الامن عبر تقنية “فيديو كونفرنس”  أن روسيا تريد الحصول من أمانة منظمة حظر الأسلحة الكيميائية على إيضاحات دقيقة حول جميع الملابسات المشكوك فيها جدا لجمع وتخزين العينات حتى لحظة تقديمها إلى لجنة التحقيق المتعلقة باستخدام السلاح الكيميائي في سورية لافتة إلى أنه من المهم إظهار الأسباب الفعلية وليس المختلقة لامتناع الأمانة الفنية لمنظمة حظر الأسلحة الكيميائية عن قبول دعوة سورية لإرسال خبراء إلى بلدة اللطامنة التي زعم استخدام السلاح الكيميائي فيها في آذار 2017 وإلى قاعدة الشعيرات الجوية التي ادعي أنه تم شن الهجوم المزعوم منها.

ومن الجدير ذكره ان روسيا والصين تدعمان الحكومة السورية وترفضان الاتهامات التي وجهتها منظمة حظر الاسلحة الكيميائية إلى دمشق كما قامت بمقاطعة اجتماعاً مغلقاً لمجلس الأمن حول سوريا

تقرير: ماهر العلي

اترك رد

error: نشكر زيارتك لوكالة صدى الواقع السوري , يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: