الخارجية الإماراتية:التعاون الإقليمي ضروري لبدء عودة سوريا لمحيطها

اعتبر وزير خارجية ​الإمارت عبدالله بن زايد آل نهيان، بعد لقائه نظيره الروسي  سيرغي لافروف، أنه “بحثنا مع الجانب الروسي تداعيات ​التطرف​ و​العنف​، فالعلاقات مع ​ روسياشهدت تطورا ملحوظا في جوانب عدة، وعلاقاتنا مع روسيا تهدف لخلق مستقبل أفضل للجميع”.

ولفت بعد اللقاء الى أننا “نؤمن بأهمية تعزيز علاقات التعاون مع دول العالم، فالعلاقات مع روسيا ستستمر في الازدهار في جميع المجالات”.

وأعلن وزير خارجية الإمارات أن “التعاون والعمل الإقليمي ضروري لبدء مسيرة عودة ​ سورياإلى محيطها، ولا بد من وجود مجالات تفتح الباب للعمل المشترك مع سوريا وإبقاء ​قانون قيصر​ كما هو اليوم يجعل الأمر صعبا”.

اترك رد

error: نشكر زيارتك لوكالة صدى الواقع السوري , يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: