الخارجية الأميركية:لايمكن للأسد الإفلات من عقاب استخدام الكيماوي

قال وزير الخارجية الأمريكي “أنتوني بلينكن”، إنه لا يمكن أن يكون هناك إفلات من العقاب، حول عدم الالتزام بالمعايير الدولية ضد استخدام الأسلحة الكيميائية في سوريا.

وأكد “بلينكن” خلال مؤتمر  أمس الثلاثاء “نزع السلاح” في جنيف، أن نظام الأسد استخدم مراراً الأسلحة الكيميائية ضد الشعب السوري، وفشل في التعاون مع منظمة الأسلحة الكيميائية للكشف عن برنامج أسلحته، وتدميرها بشكل يمكن التحقق منه.

وأضاف “بيلنكن”، أن “روسيا قدمت المساعدة الدبلوماسية والعسكرية لنظام الأسد لمواصلة هذا السلوك المدمر”، متهماً موسكو باستخدام السلاح الكيمائي في محاولة اغتيال مواطنيها، بمن فيهم زعيم المعارضة الروسي، “ألكسي نافالني”، وضابط المخابرات السابق، “سيرجي سكريبال”.

وكانت الممثلة السامية للأمم المتحدة لشؤون نزع السلاح، “إيزومي ناكاميتسو”، دعت في الخامس من الشهر الجاري نظام الأسد للتعاون مع الأمانة الفنية لمنظمة حظر الأسلحة النووية وإعلان أنواع وكميات العناصر الكيميائية المصنعة، أو التي تم استخدامها في الأسلحة في موقع اكتشف استخدامه في إنتاج الأسلحة الكيميائية.

اترك رد

error: نشكر زيارتك لوكالة صدى الواقع السوري , يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: