الخارجية الأمريكية : نحن في سوريا لحماية آبار النفط , وبسط سيطرة قوات سوريا الديمقراطية عليها

أعلنت وزارة الخارجية الأمريكية ، أن واشنطن لا تسعى إلى حرمان قوات سوريا الديمقراطية “قسد”، من حقول النفط في سوريا.

 وأضافت مسؤول في الخارجية الأمريكية، في تصريح صحفي، أن دور العسكريين الأمريكيين الذين أرسلتهم واشنطن لحماية المناطق النفطية في سوريا، ينحصر بضمان ألا يدمّر أحد سيطرة “قسد” على تلك الآبار.

 وأوضح “لقد قام شركاؤنا من الجناح المدني لقوات سوريا الديمقراطية بالتعامل مع الأمور النفطية في السنوات الأربع الماضية”.

 وأردف المسؤول الأمريكي أن “هؤلاء الأشخاص كانوا يديرون التدفقات النفطية، ونتوقع أنهم سيستمرون في القيام بذلك من دون أي تدخل من جانبنا”.

 وكانت الإدارة الأمريكية أعلنت قبل أيام عزمها إرسال قوات إلى سوريا بهدف حماية آبار نفط تسيطر عليها “قوات سوريا الديمقراطية” شمالي وشرقي سوريا.

 وشددت وزارة الدفاع الأمريكية، في وقت سابق، على أن قواتها في سوريا، ستمنع محاولات كلا من تنظيم “داعش” أو الحكومة السورية وحليفتها روسيا، من السيطرة على حقول النفط في المناطق التي تتواجد فيها حلفائها الأكراد.

 كما أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، أواخر الشهر الماضي، أنه يعتزم منح شركة أمريكية وهي (إكسون موبيل)، حق استثمار حقول نفط في سوريا.

 يذكر أن “قوات سوريا الديمقراطية” تسيطر على حقول النفط في محافظة الحسكة وجزء من حقول دير الزور شمالي وشرقي سوريا، في حين تسعى السلطات السورية إلى السيطرة على حقول النفط وبخاصة في دير الزور، التي تعد الأكبر في سوريا.

قسم التحرير : سامر الرنتيسي

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: