الخارجية الأمريكية:الأسد لم يستعد الشرعية في نظر الإدارة الأمريكية

قال المتحدث باسم الخارجية الأمريكية، نيد برايس، إن الرئيس السوري، بشار الأسد، لم يستعد الشرعية في نظر الإدارة الأمريكية، ولا توجد على الإطلاق فكرة تطبيع لعلاقات الولايات المتحدة مع حكومته.

وخلال مؤتمره الصحفي الأسبوعي الذي نقله موقع وزارة الخارجية الأمريكية الرسمي، الخميس 1 من نيسان، بيّن برايس أن سياسة بلاده تجاه الأسد “لم تتغير”، وتابع، “لقد ذبح شعبه، وانخرط في أعمال عنف عشوائية باستخدام الأسلحة الكيماوية ضد شعبه”.

وأضاف برايس، ردًا على أسئلة الصحفيين، أن الاستقرار في سوريا لا يمكن تحقيقه إلا بعملية سياسية تمثل إرادة جميع السوريين، مؤكدًا التزام بلاده بالعمل مع من وصفهم بـ”الحلفاء والشركاء” والأمم المتحدة، لضمان التوصل إلى حل سياسي دائم.

وأوضح برايس أن الولايات المتحدة ليست بصدد هندسة تغيير النظام في المنطقة، لكنها ستطالب بالمحاسبة والعدالة للشعب السوري، الذي عانى بشكل رهيب ومروع في ظل حكم بشار الأسد، على حد قوله.

ولم يفصح برايس عن الشكل الذي ستبدو عليه التسوية السياسية، مبديًا أملًا بإحراز تقدم بشأنها، كما رفض الحديث عن أي دور محتمل لـ”قوات سوريا الديمقراطية” (قسد) على الطاولة السياسية، مشيرًا إلى التزام بلاده المالي “العميق” تجاه الشعب السوري.

 

 

اترك رد

error: نشكر زيارتك لوكالة صدى الواقع السوري , يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: