الحكومة المؤقتة التابعة للائتلاف السوري المعارض تنوي فرض حظر التجوال في الشمال السوري بعد ارتفاع إصابات كورونا

بسبب ازدياد عدد الإصابات بفيروس كورونا في المناطق الخاضعة لسيطرة الفصائل الموالية لتركيا تسعى مايسمى بالحكومة السورية المؤقتة إلى فرض حظر تجوال عام .

حيث أكد” د.مرام الشيخ”  وزير الصحة في ما يسمى بالحكومة المؤقتة أنهم غير قادرين على فرض الحظر العام دون  تعاون المؤسسات التنفيذية والإدارية في تلك المناطق منتقداً “عدم استجابة” المدنيين تجاه حملات التوعية، مشيرا في الوقت ذاته إلى أن الإصابات “لم تصل للذروة بعد”.

وطالب  الشيخ منظمة الصحة العالمية لاستكمال إجراءاتها وتقدير “خطورة الموقف”، وأشار إلى أن وزارة الصحة في ما يسمى الحكومة المؤقتة  ستبدأ بإنشاء مستشفى لعلاج حالات “كورونا” يحتوي على 25 جهاز تنفس اصطناعي وملحقاته، بالإضافة إلى مركزين للعزل الاجتماعي.

والجدير بالذكر أن  “شبكة الإنذار المبكر” في شمال سوريا سجلت أعلى معدل من الإصابات منذ بدء انتشار الفيروس في المنطقة بواقع 52 إصابة خلال يوم واحد.

اترك رد

error: يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: