الحكومة الفرنسية تعتزم حل حركة الذئاب الرمادية التركية المتطرفة التي شاركت في احتلال عفرين

أعلن وزير الداخلية جيرالد دارمانان، اليوم (الاثنين)، أن الحكومة الفرنسية ستتخذ خلال جلسة لمجلس الوزراء الأربعاء قراراً بحل حركة «الذئاب الرمادية» القومية التركية المتطرفة.

وبحسب الشرق الاوسط وجهت فرنسا أصابع الاتهام إلى هذه الحركة بعد الصدامات التي وقعت أخيراً بين الجاليتين التركية والأرمنية في ديسين شاربيو قرب ليون (شرق). كذلك، كتبت عبارة «الذئاب الرمادية» على نصب تكريمي لضحايا الإبادة و«المركز الوطني للذاكرة الأرمنية» قرب ليون ليل السبت – الأحد، حسبما نقلته وكالة الصحافة الفرنسية.

والجديربالذكر أن هذه الحركة شاركت إلى جانب الجيش التركي والفصائل المسلحة الموالية له  أثناء الاجتياح التركي لعفرين تحت مايسمى بغصن الزيتون ومارس الانتهاكات  والعنصرية والتطرف بحق المدنيين الكرد هناك.

اترك رد

error: يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: