الحكومة العراقية توافق على إجلاء 500 عائلة من رعاياها من مخيم الهول

بعد انقطاع دام اأكثر من عامين لرحلات عودة العراقيين إلى ديارهم، نتيجة رفض الحكومة العراقية إجلاء رعاياها، عادت رحلات عودة العراقيين من مخيم الهول باتجاه الأراضي العراقية، بعد الجهود الحثيثة للإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا في هذا المسعى.

بالتنسيق بين الحكومة العراقية والغدارة الذاتية لشمال شرق سوريا استأنفت رحلات عودة اللاجئين العراقيين  إلى بلدهم بعد سنوات من رفض السلطات العراقية لاستقبالهم .

وفي هذا السياق أكد عضو مكتب الخروج في مخيم الهول منير محمد لوكالة هاوار  أن تحضيرات تسيير رحلات العراقيين بدأت في المخيم، بعد موافقة الحكومة العراقية على استعادة 500 عائلة من رعاياها إلى الأراضي العراقية.

وقال محمد : “بناء على التنسيق بين الإدارة الذاتية والحكومة العراقية تمت الموافقة على إخراج 500 عائلة من مخيم الهول، سيتم إخراج هذه العوائل على شكل دفعات، وحالياً يجري تدقيق أسماء ومعلومات العوائل والأشخاص الذين كانت قد رفعت معلوماتهم للحكومة العراقية منذ 2018”.

وأضاف محمد : “بعد تدقيق إثباتات الأشخاص، والحصول على الموافقات الأمنية، سيتم إخراج 100 عائلة كدفعة أولى خلال الأيام المقبلة، والإدارة ستستمر في تسيير هكذا نوع من الرحلات كل دفعة 100 عائلة حتى الوصول إلى الـ 500 عائلة التي تمت الموافقة على استعادتهم من قبل الحكومة العراقية”.

ويضم مخيم الهول في ريف مدينة الحسكة أكثر من 60 ألفاً شخص معظمهم من  اللاجئين العراقيين ومن نساء وأطفال عوائل تنظيم داعش الإرهابي  ويشكل العراقيون النسبة الكبرى منهم حيث يبلغ اعدادهم أكثر من 30 ألف شخص من أصول عراقية.

 

 

اترك رد

error: نشكر زيارتك لوكالة صدى الواقع السوري , يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: