صدى الواقع السوري

الحكومة السورية :دراسة زيادة الرواتب خلال الأشهر القليلة القادمة …ولن نترك المواطن وحده

بين رئيس مجلس الوزراء السوري عماد خميس عن وجود بنود على طاولة المختصين، لدراسة نتائج زيادة الرواتب، وذلك لن ينتهي غداً، إنما هي أشهر قليلة لتنضج الرؤية بشكل كامل.

وطمأن خميس كل مواطن سوري بأن الحكومة لا يمكن أن تترك قطاع السكن الذي تضرر بشكل كبير ليكون عشوائياً، وهي لن تترك المواطن وحده، ولفت إلى أن بعض مواد قانون الإدارة المحلية بحاجة إلى تعديل ولكن ليس لأجل شريحة معينة، وإنما «نطور القانون لتحقيق مصلحة سورية».

وفي وقت سابق صرح وزير المالية السوري مأمون حمدان بإن الحكومة تنتظر الظرف المواتي من الناحية الاقتصادية والمفيد للمواطن، ليصار إلى زيادة الرواتب والأجور.
وإن مسألة تحسين المستوى المعاشي للمواطن يقع على رأس أولويات الحكومة والقيادة السياسية وعندما تتوفر الموارد فستحصل الزيادة في التوقيت والنسبة المناسبين،و ضرورة زيادة الرواتب والاجور الآن نتيجة ارتفاع الاسعار وكي تكتمل الحلقة الاقتصادية بارتفاع القدرة الشرائية اضافة الى الدور الاجتماعي الذي التزمت به الحكومة والدولة، أكد الوزير ان الشق الاجتماعي موجود في أدبيات الحكومة الاقتصادية جميعها من التعليم الى الصحة الى الخدمات وهذه القطاعات مدعومة من الدولة والدولة من يوفر لها التمويل أما عن زيادة الرواتب فهي نفقة والنفقة تحتاج الى ايراد لتغطيتها وبمجرد توفر الايراد ستأتي الزيادة فوراً لأن كل مستلزماتها مدروسة من قبل الحكومة منوهاً بان تحسين المستوى المعاشي للمواطن لايتأتى من زيادة الرواتب والاجور فقط لان هناك من لايتقاضى رواتب من الدولة. فالتطلع الآن لتحسين المستوى المعاشي للمواطنين السوريين جميعهم.

 

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: