الحكومة السورية تبرم ثاني عقد مع شركة روسية للتنقيب عن البترول والغاز

أبرمت وزارة النفط والثروة المعدنية التابعة للحكومة السورية ثاني عقد مع شركة روسية للتنقيب عن البترول والغاز في المياه الإقليمية السورية بالبحر الأبيض المتوسط.

وذكرت صحيفة “الثورة”  أن وزارة النفط والثروة المعدنية وشركة  “كابيتال” الروسية صادقتا على اتفاق  للتنقيب عن النفط  في البلوك البحري رقم واحد في المنطقة الاقتصادية الخالصة للجمهورية العربية السورية في البحر الأبيض المتوسط مقابل ساحل محافظة طرطوس حتى الحدود البحرية الجنوبية السورية اللبنانية بمساحة 2250 كليومتراً مربعاً.

وأوضحت الصحيفة أنه بموجب العقد تمنح الحكومة السورية شركة “كابيتال” حقاً حصرياً في  التنقيب عن النفط  وتنميته في المنطقة المذكورة.

وحسب العقد الموقع فإن مدة العقد تقسم إلى فترتين، الأولى فترة الاستكشاف ومدتها 48 شهراً تبدأ بتوقيع العقد، ويمكن تمديدها لـ 36 شهراً إضافية، أما الفترة الثانية فهي مرحلة التنمية ومدتها 25 عاماً قابلة للتمديد لمدة خمس سنوات إضافية.

ولم تعلن الحكومة السورية عن آلية تقاسم الحصص، وقالت الصحيفة إن الأمر سيكون مرتبطاً بسعر النفط والكميات المنتجة وكذلك الأمر فيما لو كان المنتج غازاً طبيعياً.

ويعتبر هذا العقد الثاني من نوعه بعد توقيع اتفاق سابق بين الحكومة  في عام 2013 مع شركة ” إيست ميد عمريت”، للتنقيب عن النفط والغاز في البلوك رقم 2 الممتد من شمال طرطوس إلى جنوب بانياس بمساحة 2190 كيلومترا مربعا، حيث تم الانتهاء من الدراسات والتقييم وتم تحديد مواقع أولية للحفر بانتظار إجراء الدراسات السايزمية الثلاثية.

اترك رد

error: نشكر زيارتك لوكالة صدى الواقع السوري , يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: