الحزب الليبرالي السويدي :الكرد يتعرضون لخطر الذئاب الأتراك وعلينا إثارة القضية في مجلس الأمن الدولي قبل انتهاء ولايتنا

ناقش زعيم الحزب الليبرالي يان بيوركلوند وفريدريك مالم المتحدث باسم السياسة الخارجية لليبراليين قرار الرئيس الأمريكي  دونالد ترامب  انسحاب قواته من سوريا و قالا: إن الكرد يتعرضون لخطر القذف إلى الذئاب الأتراك

وأضافا : الكرد الأكثر ولاءً في الحرب ضدَّ أسوأ إرهابيِّ العالم الذي يتعامل معهم اردوغان، لذا يجب على السويد أن تُثير القضية في مجلس الأمن الدولي قبل انتهاء ولايتنا.

كما جاء في المناقشة بين  يان بيوركلوند وفريدريك مالم:

أمر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب مؤخراً بسحب القوات الأمريكية من سوريا (شرق نهر الفرات) وهذا يعني أن هناك مخاوف حقيقية ويمكن أن تؤدي إلى حدوث كارثة للكرد، مما دفع بكبار “السياسيين، المستشارين والموظفين العسكريين في البيت الأبيض لتقديم طلبات الاستقالة “ومن بينهم وزير الدفاع جيم ماتيس، و بريت ماكغورك المبعوث العام للتحالف ضد داعش في الوقت الذي كانت المنطقة التي ستغادر منها الولايات المتحدة هي اليوم تحت حماية قوات سوريا الديمقراطية التي كانت القوة الوحيدة والأكثر وفاءً لدول التحالف في محاربة داعش

وأكد يان بيوركلوند وفريدريك مَالمْ: الوحيدون الذين يبدو أنهم في موضع الترحيب بقرار ترامب هم روسيا وتركيا وإيران وداعش.

المصدر: موقع حزب الاتحاد الديمقراطي

 

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: