الحزب الجمهوري الكردستاني في سوريا يطالب التحالف الدولي والإدارة الأمريكية بمساندة الادارة الذاتية لمواجهة الحرائق

طالب الحزب الجمهوري  التحالف الدولي والإدارة الأمريكية بتزويد منطقة الإدارة الذاتية بطائرات هالكوبتر والمعدات المناسبة لمواجهة النيران التي تهدد المحاصيل الزارعية والنفط والغاز

وجاء في بيان أصدره المنسقية العامة لحزب الجمهوري الكردستاني في سوريا: لا يخفى على أحد ما تتعرض له منطقة الإدارة الذاتية في شمال وشرق سوريا – روجآفا، من حرائق شديدة تلتهم المحاصيل الزراعية، وهي بالتأكيد مفتعلة من قبل النظام السوري والاحتلال التركي والمجموعات الإرهابية المتطرفة، التي تقود الحرب الخاصة بفعل الاستخبارات الإقليمية ضد الوجود الكردي والشعوب المضطهدة في الشرق الأوسط، وتهدد حياة المدنيين في عشرات القرى والبلدات التي باتت محفلاً  لتلك القوى الظلامية في إفراغ جام حربها الخاصة على أرزاق المدنيين ومحاصيلهم. مما يؤكد لنا حجم الحقد الذي يحملونه في مواجهة مشروعنا الحضاري لأخوة الشعوب والعيش المشترك، وبناء سوريا جديدة تمثل جميع مكوناتها.

وأمام هذه الكوارث التي يحاولون من خلالها ضرب الأمن والأستقرار المتوفر في منطقة الإدارة الذاتية، والتخريب والعبث بالبنية التحتية والإنجازات التي أسستها وحققتها الإدارة الذاتية الديمقراطية على المستوى العسكري والسياسي والإقتصادي والثقافي خلال السنوات السبعة، فإن هذه الدوائر الظلامية التي تقود الحرب ضد وجودنا تحاول بشتى الوسائل إلحاق الأذى والخراب والتدمير بأرضنا وشعوبنا. ولعلّ إضرام النيران في مئات الهكتارات بهذا الوقت ” الذي ينبغي فيه الحصاد بعد موسم غني بالخير والأمطار”، هو جزءً من حربهم الخاصة ضد الإدارة الذاتية، لاسيما بعد أن قررت الادارة دعم الفلاحين والمزارعين وشراء محاصيلهم، وهو ما أثار حقد تلك الدوائر الظلامية.

أن هذه النيران المفتعلة تهدد بتدمير المنطقة والمحاصيل، وقد تمتد نحو آبار النفط والغاز، وتشكل ذلك كارثة تهدد بتدمير المنطقة وحياة المدنيين، وبما إن إمكانيات الإدارة الذاتية محدودة بسبب الحصار المفروض والحرب القائمة ضدها، فإن الخطر الكبير يحدق بالمنطقة، مما يستوجب من شركائنا في التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية في التدخل السريع وتقديم العون والمعدات اللازمة  لمواجهة هذه الكارثة، ويستوجب تقديمهم طائرات هالكوبتر التي تساعد بالدرجة الأولى في مراقبة المنطقة والإسراع بإطفاء النيران، إلى جانب تقديم المطافئ الثقيلة، وإرسال فرق مساعدة، وكذلك تقديم الدعم المالي للمتضررين.

إننا نأمل من حلفائنا في التحالف الدولي وفي مقدمتها الولايات المتحدة الأمريكية وفرنسا بتقديم الدعم والعون، لما قدم شعبنا من تضحيات كبيرة في سبيل محاربة المنظمات الإرهابية في سوريا، وهذا يستوجب على حلفائنا واجب المساعدة لمنطقتنا ” الإدارة الذاتية الديمقراطية “.

ونهيب بشعبنا الكردي في غربي كردستان والمكونات التي تعيش في شمال وشرق سوريا إلى التكاتف ومواجهة هذه المؤامرة الإقليمية التي تهدد وجودنا جميعاً، وندعوهم إلى الوقوف صفاً واحداً خلف مؤسسات الإدارة الذاتية الديمقراطية، والقيام بواجب الدفاع والحماية لتجاوز هذه المحنة. كما ندعوا جميع الأطراف الكردستانية والدول الصديقة إلى القيام بواجبهم الأخوي في تقديم المساعدة لأشقائهم في الإدارة الذاتية الديمقراطية لمواجهة هذه الحرائق وما يمثلها من تهديد ومؤامرة.

 

 

المنسقية العامة لحزب الجمهوري الكردستاني في سوريا

 روجآفا/ أوروبا

 

11.06.2019

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: