الحريري يلتقي بالسفير الفرنسي في أنقرة لتفعيل مسارات القرار 2254

يسعى الائتلاف المعارض إلى حشد الجهود الدبلوماسية لعدم الاعتراف بالانتخابات التي يستعد الأسد لها في الأشهر المقبلة .

حيث كشف الائتلاف المعارض  أن “نصر الحريري”، التقى السفير الفرنسي هيرفي ماجرو في أنقرة، سعيا لتفعيل القرار الدولي 2254  وهيئةُ الحكم الانتقالي وحشد الأطراف لرفض الانتخابات التي يستعد الأسد لإقامتها.

وقال الائتلاف  بحسب ما نقلتها وكالة الحدث إنه يعمل على الحشد الدولي لرفضِ الانتخابات التي يسعى الاسد من خلالها لتقويضِ العملية السياسية وإفراغِها من محتواها.

وأشار  الائتلاف إلى أن اللقاءُ حضره نائبُ رئيس الائتلاف الوطني، ربا حبوش، وأمينُ سرّ الهيئة السياسية رياض الحسن، ومنسّقُ دائرة العلاقات الخارجية عبد الأحد اسطيفو، ومسؤولُ مكتب الائتلاف في أنقرة أحمد بكورة.

وطالب الحريري  بضرورة تفعيل مسارات القرار 2254، وعلى رأسها مسار إنشاء هيئة الحكم الانتقالي، وقال  إن اللجنة الدستورية السورية هي جزء مهم من الحل، ولكنها ليست كامل الحل.

وأشار “الحريري” إلى أنَّ الأسد يحاول المماطلةَ في عمل اللجنة من أجل إجراءِ انتخابات رئاسية غيرِ شرعية، مطالباً الحكومةَ الفرنسية بالضغط على الأسد وداعميه من أجلِ تحقيق تقدّمٍ ملموس في عملِ اللجنة.

اترك رد

error: نشكر زيارتك لوكالة صدى الواقع السوري , يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: