الحرس الثوري الإيراني يشكل فصيلاً جديداً باسم قوات” قمر بني هاشم ” في ريف دير الزور

على  الرغم  من الاستهداف المتكرر لمواقع المليشيات الإيرانية في مناطق متفرقة بالأراضي السورية من قبل الطيران الحربي الإسرائيلي مازال الحرس الثوري الإيراني يعزز وجوده في مناطق شرقي ديرالزور.

حيث أفادت مصادر محلية لصدى الواقع السوري  أن الحرس الثوري الإيراني شكل فصيلاً جديداً باسم ” قوات قمر بني هاشم ” في بلدة حطلة  في الريف الشرقي لمدينة دير الزور.

وأكدت المصادر أن عناصر الفصيل الجديد يتميزون عن باقي الميليشيات الإيرانية ، يصل راتب كل منتسب الى 100 الف ليرة سورية ، كما يحصل على  بطاقة أمنية خاصة بالقوات باسم ” الأصدقاء ” تحمل العلم الإيراني .

ويأتي ذلك في ظل التسابق الروسي  والإيراني لكسب ودّ العشائر عبر اختلاق وجهاء وشيوخ عشائر محليين يتبعون لموسكو وطهران ,ويأخذون دور الوكيل الفعلي في تنفيذ مخططاتهم من خلال  فرز أبناء تلك القبائل في التشكيلات العسكرية التي تديرها موسكو إيران في سوريا.

اترك رد

error: نشكر زيارتك لوكالة صدى الواقع السوري , يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: