الحرب في سوريا يدفع المزيد من السكان إلى “الفقر المدقع”

 

شكلت الحرب السورية التي المندلعة منذ عام 2011 ضربة قاصمة للاقتصاد السوري من خلال تدمير البينة التحتية  وخروج أكثر المعامل والمصانع عن الخدمة بسبب الضرر الي لحق بها أو اتخاذها مراكز عسكرية من قبل اطراف الصراع الأمر الذي أثر بشكل مباشر على السوريين وأدى إلى انتشار الفقر بينهم

ففي تقرير نشره مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية إن من بين كل 10 اشخاص في سوريا هناك 8 منهم تحت خط الفقر في إشارة إلى أن نسبة الفقر المدقع في سوريا بلغت أكثر من 80% من نسبة الشعب السوري وهذا رقم مخيف جداً بالنسبة للمنظمات الإنسانية

كذلك قدّر صندوق الأغذية العالمي الوضع في سوريا بأنه سيء للغاية وأن 9.3 مليون داخل سوريا يعانون من انعدام الأمن الغذائي ويقبعون تحت خط الفقر

كذلك صرح المبعوث الأممي جير بيدرسون إلى مؤشرات من شأنها تعميق الأزمة الإنسانية في سوريا منها الحرب الدائرة وكذلك وباء كورونا والأزمة في لبنان التي لها صلة وثيقة بسوريا وكذلك انتشار الفساد في سوريا وسوء الإدارة بالإضافة إلى العقوبات المفروضة على سوريا  والأزمات التي بدأت تظهر في سوريا كأزمة الخبز والمحروقات وارتفاع الأسعار كل ذلك تؤدي إل المزيد من المعاناة بالنسبة للسوريين

 

 

اترك رد

error: نشكر زيارتك لوكالة صدى الواقع السوري , يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: